آخر تحديث: 10/05/2021

هل تناول الزبدة صحي ؟

هل تناول الزبدة صحي ؟

قد تعتمد الإجابة على سؤال ما إذا كانت الزبدة صحية على آراء الخبراء، حيث يرى بعضهم أن الزبدة صحية لأنها مصنوعة من منتجات الألبان وهي خيار أفضل من الدهون البديلة مثل المارجرين أو الزيت، لكن خبراء آخرين قلقون بشأن السعرات الحرارية والدهون المشبعة التي تحتوي عليها. 

والعمل بالرأي الأول سيدفع بنا لضمها لنظامنا الغذائي، وهذا الأمر على كل حال مفروغ منه لأن الزبدة طالما كانت جزءا رئيسيا في مائدة الفطور وفي تحضير حلويات وأطباق، صحيح أنه لن تكسب الكثير من الفوائد الصحية عند إضافة الزبدة إلى وجبتك لكونها عالية في الدهون المشبعة ولا توفر أي فيتامينات أو معادن كبيرة، لكن رغم ذلك دهونها قد تكون مقبولة ومرضية، ويرى بعض خبراء الحمية أن تناول كمية صغيرة من الدسم المرضي أفضل من استهلاك كميات أكبر من بدائل الدهون التي تكون أقل إرضاء وقد تتضمن مكونات معالجة، في بعض الحالات، قد يزيد بديل الزبدة من استهلاكك اليومي من السعرات الحرارية والدهون أكثر من الزبدة.

لكن حتى لو كانت الزبدة الطبيعية أكثر إرضاء، فمن المهم إبقاء التحكم في الكمية المتناول منها، فملعقة طعام واحدة توفر 100 سعر حراري، و 11 غرام من الدهون، و 7 جرامات من الدهون المشبعة.

الاختيار والتخزين

عند شراء الزبدة، يمكنك الاختيار من بين أصناف مالحة أو غير مملحة، ما الفرق؟ ليس هناك فرق كبير باستثناء مستويات الصوديوم الذي ستحتوي عليه منتجات الزبدة المملحة، وتجدر الإشارة أن السعرات الحرارية للزبدة لا تتغير اعتماداً على محتوى الملح. 

إذا اخترت الصنف المملح، فقد يختلف مستوى الصوديوم من علامة تجارية لأخرى بسبب طرق التصنيع، توفر الأصناف غير المملحة صفر جرام من الصوديوم لكل ملعقة طعام، لكن ضع في اعتبارك أنه إذا قمت بشراء مجموعة لا تحتوي على ملح لتقليل الصوديوم في نظامك الغذائي، وانتهى بك المطاف إلى رش المزيد من ملح الطعام على وجبتك، فقد يكون لها ضرر أكثر مما تنفع. 

تخزين الزبدة

تخزيتها بسيط إلى حد ما، بعض الناس يحتفظون بالزبدة على طاولة المطبخ، لتبقى ناعمة وسهلة الانتشار على الخبز المحمص والأطعمة الأخرى، لكن صانعي الزبدة يوصون بأن تقوم بتبريد المنتج وفقًا لإرشادات وزارة الزراعة الأمريكية و FDA. 

يمكن أيضا تجميد الزبدة لمدة تصل إلى أربعة أشهر من تاريخ الشراء، يجب أن يتم تجميدها في غطاءها الأصلي، وبمجرد إذابة الزبدة يجب استخدامها في غضون 30 يوما.

الزبدة أو المارجرين أيهما أفضل؟

يمكن أن يكون النقاش حول الزبدة مقابل المارجرين أمرا صعبًا لأن هناك العديد من منتجات الزبدة المختلفة في السوق وكل منها لها صورة غذائية مختلفة. 

هناك العلامات التجارية المارجرين "الصحية للقلب"، على سبيل المثال، التي تدعي أنها تشمل الدهون الصحية، مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية. 

التحقق من ملصق المارجرين ومكوناته طريقة ذكية يوصى بها لتقييم المنتج، وغالبا ما يتم تصنيع المارجرين من الزيوت النباتية، لذلك قد ترى أن هناك جرام أقل من الدهون المشبعة المدرجة على الملصق، ولكن العديد من العلامات التجارية من المارجرين تحتوي أيضا على الدهون غير المشبعة والتي ينصح الخبراء بتخفيض أو تجنب استهلاكها.

بعض منتجات المارجرين كذلك تدرج ضمن قائمة المكونات عبارات من قبيل "الزيت المهدرج" أو "الزيت المهدرج جزئيا" النقطة التي تضعها في اختلاف مقارنة مع الزبدة العادية.

بدائل الزبدة المخففة

إذا كنت تحاول تناول كمية أقل من الزبدة، فهناك العديد من البدائل في السوق، تشمل بدائل الزبدة الشعبية: 

رشاشات الزبدة المصنوعة من مالتودكسترين والزبدة والملح؛ يوفر 10 سعرات حرارية و 60 ملليغرام من الصوديوم لكل ملعقة شاي

رذاذ الزبدة المكون من الماء وزيت فول الصويا والملح وغيرها من المكونات وفقا للملصق؛ يوفر 0 غرام من السعرات الحرارية وغرام من الدهون.

زجاجة الزبدة تسع 12 أونصة وتقدم 1700 حصة، غالباً ما تكون أقل في السعرات الحرارية لأنها مخففة بمكونات مثل الماء و / أو maltodextrin، يوفر منتج الزبدة الخفيف حوالي 50 سعرًا حراريًا لكل ملعقة طعام و 6 جرامات من الدهون و 3.5 جرام من الدهون المشبعة.

بدائل الزبدة الطبيعية

هناك أيضا بدائل طبيعية للزبدة، قد يعتمد المنتج الذي تختاره على كيفية التخطيط لاستخدامه، هذه البدائل تشمل:

الأفوكادو

غالبا ما تسمى هذه الفاكهة "زبدة الرجل الفقير"، يوفر انتشار على الخبز المحمص ويعتبر مصدر جيد من الدهون الصحية. 

زبدة الفول السوداني

تختلف ماركات زبدة الفول السوداني لكن زبدة الفول السوداني الطبيعية لا توفر السكر المضاف أو الدهون غير المشبعة ويمكن أن تعزز من تناول البروتين. 

زيت الزيتون

هو بديل جيد للزبدة إذا كنت تستخدمه في طبخ اللحوم أو الخضار، أما إذا كنت تعودت على استخدام الزبدة فوق البطاطس أو الخضراوات، فننصح باستبدالها بالأعشاب الطازجة فهي بديل صحي وبدون سعرات حرارية. 

مربى

يمكنك استخدام مربى عادي أو هلام على الخبز المحمص أو الفطائر أو الخبز المحمص الفرنسي بدلا من الزبدة، ولكن الفواكه الطازجة تعتبر صحية أكثر، كتوزيع الموز الناضج أو طبقة رقيقة من الفراولة للحصول على حلاوة صحية دون إضافة سكر.

قلي البيض بدون دهون

بالنسبة لمن تعود على قلي البيض في الزبدة نوصي باستخدام مقلاة غير لاصقة وستتفاجأ أنه بالإمكان الحصول على صحن بيض مقلي لذيذ دون أي دهون مضافة.