آخر تحديث: 30/09/2020

أبرز فوائد حليب الغنم

أبرز فوائد حليب الغنم
أصبح حليب الأغنام يستخدم في العديد من المنتجات على الرغم من عدم انتشاره على نطاق كبير مثل حليب البقر، وتتعدد فوائد حليب الغنم حيث يعتبره البعض الركيزة الأساسية في حمية البحر الابيض المتوسط.
وقد عرف منذ القدم في الشرق الأوسط والصحراء الغربية بأنه غذاء هام ويتميز بعناصر غذائية وفيتامينات ومعادن، لذلك فإن له دور لغذاء الإنسان وبصفة خاصة
عند الأشخاص الذين لديهم حساسية لحليب الجاموس والأبقار، بالإضافة إلى إمكانية تصنيع العديد من المنتجات اللازمة لغذاء الإنسان من حليب الماعز أو الغنم، والآن سوف نتعرف على استخدامات حليب الغنم المتعددة وفوائده للإنسان.

استخدامات حليب الغنم المتعددة

على الرغم من كثافة حليب الجاموس والأبقار وسعراته الحرارية الأعلى من حليب الغنم الا إن حليب الغنم يتميز بخصائص أخرى كيميائية غير متواجدة في حليب البقر والجاموس كما أنه يناسب الأطفال الرضع أكثر من لبن البقر الذي يسبب سمنة للأطفال إذا تناولوه تحت عمر السنة.

كما أن حليب الماعز يستخدم في إنتاج بعض المنتجات التي تحتاج الحليب الخفيف فأصبح يستخدم ضمن الحليب ذو النكهة والحليب المعالج بالحرارة كما يستخدم لإنتاج الزبدة والحليب المجفف.

يستخدم حليب الماعز في صناعة الحلويات والمنتجات ذات التخمير مثل الجبن والمخيض ويستخدم أيضاً في المجمدات مثل المواد المثلجة والزبادي المجمد.

وقد تم استخدام حليب الغنم في انتاج مستحضرات العناية بالبشرة والشعر نظراً لفوائده لكلاهما، فتعمل المنتجات المصنعة منه على تفتيح البشرة وإزالة البثور وحب الشباب وغيرها من مشكلات البشرة.

القيمة الغذائية لحليب الغنم

يمكن أن نذكر العديد من القيم الغذائية لحليب الماعز والموجودة في كوب واحد فقط، والتي تتمثل في:

  • يحتوي حليب الغنم على الماء بنسبة مائتان واثنى عشر ملي جرام.
  • يحتوي على السعرات الحرارية بنسبة مائة وثمانية وستون سعرة حرارية.
  • البروتين في حليب الأغنام بنسبة ثمانية ونصف جرامات على الأقل.
  • يتكون من الدهون أيضاً بنسبة عشرة جرامات على الأقل
  • يحتوي حليب الماعز على الكربوهيدرات بنسبة إحدى عشر جرامات على الأقل.
  • يحتوي على السكريات بنسبة إحدى عشر جرام.
  • حليب الماعز يحتوي على الفسفور بنسبة مائتان وواحد وسبعون ملي جرام.
  • يحتوي على البوتاسيوم بنسبة أربعمائة وثمانية وتسعون ملي جراماً.
  • الماغنسيوم بنسبة أربعة وثلاثون ملي جرام.
  • الكالسيوم بنسبة ثلاثمائة وسبعة وعشرون ملي جرام.
  • يحتوي أيضاً على الزنك والحديد والسيلينيوم والنحاس وبعض الفيتامينات مثل فيتامين ج، ب3، ب6، هاء، فيتامين د ،ك، وحمض الفوليك والبيتا كاروتين، وكلها عناصر هامة لصحة الإنسان.

فوائد حليب الغنم للجسم

يساعد حليب الغنم على فقدان الوزن

يحتوي حليب الغنم على الأحماض الدهنية بنسبة أكبر من حليب البقر، كما يحتوي على حمض الكابريك وحمض الكابريليك وهي أحماض يتم هضمها بكل سهولة.

مما يجعلها تساهم في إنتاج الطاقة في الجسم بشكل سريع، وبالتالي فإن حليب الغنم يزيد من الشعور بالشبع ويمنح الشعور بالامتلاء وهذا الشعور يقلل من كمية الطعام المتناولة ومن ثم يتم التخلص من الوزن الزائد ويمنح الحصول على صحة جيدة.

حليب الغنم له فوائد متعددة للعظام

نظراً لكونه مصدراً غنياً بالمعادن التي ذكرناها ومنها الكالسيوم الذي يمنح العظام قوة ويمنع هشاشته، كما أنه مصدراً للزنك والسيلينيوم الذين لهما دوراً هاماً في تكوين مضادات الأكسدة وبالتالي تقل الإصابة بالأمراض العصبية التنكسية.

يعمل حليب الأغنام على تقوية المناعة

لأن حليب الغنم مصدر غني بالفيتامينات المتعددة ومنها فيتامين أ وهو الموجود أيضاً في حليب البشر ويعتبر هذا الفيتامين عنصر غذائي هام للاستجابة الفطرية المناعية والتكيفية مثل المناعة التي تتم بواسطة الخلايا.

والاستجابة للأجسام المضادة، ويعتبر فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة التي تقبل الذوبان في الماء والذي له دور هام في تقوية جهاز المناعة.

الدراسات العلمية حول الفوائد المتعددة لحليب الماعز

فوائد حليب الماعز للجهاز الهضمي والقولون والأمعاء

بعد إجراء دراسة على الفئران عن حليب الماعز وفوائده تبين أن السكريات الموجودة في حليب الماعز تساعد في التقليل من التهاب الأمعاء كما تساهم شفاء القولون.

وقد بينت النتائج أيضاً أن الفئران التي تغذت بالسكريات القليلة التعدد شفيت من جروح القولون وزادت من البكتيريا المعوية المفيدة للجسم.

يساعد حليب الماعز في التقليل من الكوليسترول

أجريت دراسة أخرى على الفئران وبينت النتائج أن استهلاك حليب الماعز قلل من نسبة الكوليسترول الضار بالجسم في حين أن الدهون الثلاثية والكوليسترول الجيد أصبح ثابت عند مستوياته الطبيعية.

يمتلك أهمية كبيرة لعملية التمثيل الغذائي في الجسم

أشارت الدراسة التي اجريت على الفئران بأن حليب الأغنام يفيد في عمليات التمثيل الغذائي للكالسيوم والحديد مما يقلل من التفاعل بين المعدنيين.

وبالتالي تترسب كميات جيدة من الحديد والكالسيوم في مخازنهما الخاصة في الجسم، وذلك حدث عندما تم إطعام الفئران بحليب الغنم فقط لفترة محددة.

حليب الماعز وتقليل الإصابة بالسكري

وقد أشارت دراسة أخرى إلى أن حليب الغنم المتخمر عندما يضاف إلى حليب الصويا المتخمر يمكنهما أن يساعدا معاً على تقليل الإصابة بالسكري وذلك عن طريق الحفاظ على الدهون الغير مشبعة وبالتالي خفض مستوى الجلوكوز في الدم.

فوائد حليب الغنم للمرأة الحامل

قد يصف الطبيب للحامل أن تشرب حليب الأبقار أو حليب الماعز الذي بدوره يحافظ على صحة الجنين، وقد تبين أن حليب الغنم الطازج الذي لم يتم بسترته يحتوي على بكتيريا مسببة للأمراض المنقولة عن طريق الغذاء والتي تسمى تسمم غذائي.

وهذه البكتيريا تكون خطيرة للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة ومنهم الحوامل حيث يمكن أن يحدث إجهاض عند التعرض للمرض الناتج عن بكتيريا الليستيريا، لذلك فإن تناول الحليب الطازج دون غليه أو بسترته يمكن أن يسبب الضرر الكبير للأم والجنين.

فوائد منتجات لبن الماعز

يتم انتاج الكثير من أنواع الجبن المصنعة من حليب الماعز والتي لها شكل ونكهة وقوام يختلف عن منتجات الألبان الأخرى، إذ أنها تأخذ شكل بين الجبن الطري القابل للدهون وبين الجبن المملح المعتق.

ويختلف المحتوى الغذائي لجبن الماعز من نوع لآخر اعتمادا على الطريقة في التصنيع مثل طريقة المعالجة والتعتيق وتعتبر جميع أنواع جبن الماعز تحتوي على دهون صحية وفيتامينات وبروتينات ومعادن.

أضرار استخدام حليب الغنم

على الرغم من فوائد حليب الغنم المتعددة ألا إن الدراسات التي أجريت عنه بينت أن له أضرار على بعض الأشخاص وهم الأشخاص الذين لديهم حساسية حليب الماعز.

وتتمثل الحساسية في أنها استجابة غير طبيعية من قبل جهاز المناعة تجاه أي نوع من الحليب أو المنتجات التي صنعت منه، ومن أكثر الأشخاص المعرضين للحساسية هم الأطفال،

بنسبة أكبر من الأشخاص الكبار إذ يختلف رد الفعل التحسسي من شخص لآخر على حسب درجة الحساسية للحليب، ويختلف أيضاً تأثيرها من دقائق لساعات.

وتتمثل علامات أو أعراض الحساسية في الآتي:

  • الحساسية في الجلد عن طريق الحكة والوخز في الفم والشفاه.
  • حدوث تورم في الشفتين أو الحلق أو اللسان.
  • ضيق في التنفس أو سعال.
  • في بعض الأحيان حدوث تقيؤ.

بعض العلامات الأخرى تتأخر في الظهور وتشمل الإسهال المصحوب بدم وتشنجات البطن ورشح من الأنف أو دموع في العينين بالإضافة للمغص عند الأطفال، ولكن لا يمكن إنكار فوائد حليب الغنم لذلك يمكن للأم أن تطعم أطفالها منه بعد الغليان الجيد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط