كتابة : الاء
آخر تحديث: 16/11/2021

اعراض الاكتئاب عند الأطفال والبالغين وكبار السن

اعراض الاكتئاب عند الأطفال والبالغين وكبار السن

الاكتئاب هو من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا بين الجيل الحالي، وهي مشكلة قد تعيق حياة الفرد، ويؤدي عدم علاجها إلى مشاكل خطيرة، اعراض الاكتئاب كثيرة، وفي الغالب تكون متنوعة ومختلفة من فرد لآخر.

الاكتئاب هو مرض نفسي خطير لا يمكن الاستهانة به، في هذا المقال سنعرفكم على أعراض هذا المرض، وأسبابه، وكيف يمكن العلاج منه.

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب الحزن المستمر وفقدان الاهتمام، يُطلق على الاكتئاب أيضًا اسم الاضطراب الاكتئابي الرئيسي أو الاكتئاب السريريأسباب الاكتئاب السريري وعلاجه.

حيث تتأثر مشاعر وأفكار وسلوكيات الأفراد الذين يعانون من هذه الحالة وقد تنشأ بسبب ذلك مشاكل عاطفية أو جسدية مختلفة، قد تواجه مشكلة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، وقد تشعر أحيانًا أن الحياة لا تستحق العيش.

الاكتئاب ليس مجرد شعور بالضيق أو الضعف اللحظي. كما أن الاكتئاب ليس مشكلة بسيطة يمكن حلها بين عشية وضحاها، الاكتئاب حالة طبية يمكن علاجها وتتطلب العلاج. قد تستغرق عملية العلاج هذه وقتًا طويلاً في بعض الحالات.

يمكن أن يتعافى معظم المصابين بالاكتئاب نتيجة العلاج المستمر بالأدوية أو العلاج النفسي أو مزيج من الاثنين.

يبدأ الاكتئاب عادةً في العشرينات أو الثلاثينيات من القرن الماضي، ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر، تم تشخيص النساء بالاكتئاب أكثر من الرجال، حيث يُعتقد أن سبب ذلك أكثر شيوعًا عند النساء اللائي يطلبن المساعدة الطبية.

ما الذي يسبب الاكتئاب؟

لا يعرف بالضبط ما الذي يسبب الاكتئاب، كما هو الحال مع العديد من الاضطرابات النفسية، يمكن أن تشارك عدة عوامل:

  • يبدو أن الاكتئاب يتأثر بالعوامل الوراثية، يعتبر الاكتئاب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعاني أقاربهم أيضًا من هذه الحالة، الدراسات جارية لتحديد الجينات التي قد تسبب الاكتئاب.
  • يبدو أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب لديهم تغيرات جسدية في أدمغتهم، لا يزال مدى أهمية هذه التغييرات غير واضح، لكن يعتقد الباحثون أنها ستساعد في تحديد أسباب الاكتئاب.
  • التغيرات في توازن الهرمونات يمكن أن تسبب الاكتئاب، يمكن أن تحدث تغيرات هرمونية أثناء الحمل وفي الأسابيع أو الأشهر التي تلي الولادة أو مشاكل الغدة الدرقية أو انقطاع الطمث أو عدد من الحالات الأخرى.
  • الناقلات العصبية هي مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي في الدماغ والتي من المحتمل أن تلعب دورًا في الاكتئاب، تظهر الأبحاث الحديثة أن التغييرات في وظيفة هذه الناقلات العصبية وكيفية تفاعلها مع الدوائر العصبية المشاركة في الحفاظ على استقرار الحالة المزاجية قد تلعب دورًا مهمًا في فهم الاكتئاب وعلاجه.
  • تدني احترام الذات وسمات شخصية معينة مثل الإفراط في الاعتماد أو النقد الذاتي المفرط أو التشاؤم المفرط.
  • الأحداث المؤلمة أو المجهدة مثل الاعتداء الجسدي أو الجنسي، أو الوفاة أو الخسارة، أو علاقة صعبة، أو مشاكل مالية
  • يمتلك الأقارب الجينيون تاريخًا طبيًا للإدمان على الكحول أو الاضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب أو الانتحار.
  • البيئة المحيطة بالمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية ليست داعمة.
  • وجود اضطرابات نفسية أخرى مثل اضطراب القلق أو اضطرابات الأكل أو اضطراب ما بعد الصدمة
  • الكحوليات الثقيلة أو التدخين أو تعاطي المخدرات.
  • الأمراض الخطيرة أو المزمنة، بما في ذلك السرطان أو السكتة الدماغية أو الآلام المزمنة أو أمراض القلب.
  • لقد لوحظ أن استخدام بعض الأدوية، مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم أو الحبوب المنومة، يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب لدى الأفراد.
  • يزداد الاكتئاب سوءًا إذا تُرك دون علاج، مما يؤدي إلى مشاكل ومضاعفات عاطفية وسلوكية وصحية تؤثر على كل جانب من جوانب حياة الفرد.
  • زيادة الوزن أو السمنة، والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والسكري.
  • ألم أو مرض جسدي.
  • القلق أو اضطراب الهلع أو الرهاب الاجتماعيأعراض الرهاب الإجتماعي و طرق علاجه.
  • الصراعات الأسرية وصعوبات العلاقات ومشاكل العمل أو المدرسة.
  • عزلة اجتماعية.
  • أفكار انتحارية أو محاولات انتحار.

ما هي اعراض الاكتئاب؟

يمكن أن يحدث الاكتئاب مرة واحدة في حياة الفرد، أو في بعض الحالات عدة مرات، خلال أي نوبة اكتئاب، تظهر أعراض مختلفة معظم اليوم، قد تتكرر هذه الأعراض كل يوم طوال العملية:

  • الحزن، البكاء بلا سبب، الفراغ، اليأس.
  • الشعور بانعدام القيمة والذنب ولوم الذات على إخفاقات الماضي.
  • مشاكل التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
  • بطء في التفكير أو التحدث أو الحركة.
  • نوبات الغضب أو الانفعال أو الإحباط بسبب أصغر الأمور.
  • فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بمعظم أو كل الأنشطة العادية، مثل الهوايات أو الرياضة أو الجنس.
  • قلة الشهية وفقدان الوزن أو زيادة الرغبة الشديدة وزيادة الوزن غير المنضبط.
  • القلق أو الإثارة أو الأرق.
  • مشاكل جسدية غير مبررة، مثل الظهر أو الصداع.
  • أفكار متكررة عن الموت أو الانتحار أو محاولات الانتحار.
  • اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • التعب ونقص الطاقة، حتى أصغر المهام تتطلب مجهودًا.

غالبًا ما تكون هذه الأعراض شديدة بما يكفي لتسبب مشاكل ملحوظة في الأنشطة اليومية مثل العمل أو المدرسة أو الأنشطة الاجتماعية أو العلاقات مع الآخرين للعديد من الأفراد المصابين بالاكتئاب، قد يشعر الأفراد بالتعاسة أو اليأس، غالبًا دون معرفة السبب.

ما هي اعراض الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين؟

  • على الرغم من أن العلامات والأعراض الشائعة للاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين تشبه البالغين، إلا أن هناك عددًا من الاختلافات:
  • قد تشمل أعراض الاكتئاب عند الأطفال الصغار الحزن، والتهيج، ومحاولة البقاء معًا طوال الوقت، والقلق، والأوجاع بدون سبب، ورفض الذهاب إلى المدرسة، أو الضعف.
  • تشمل أعراض الاكتئاب عند المراهقين الحزن، والتهيج، والأفكار السلبية ومشاعر عدم القيمة، والغضب، وسوء الأداء في المدرسة، ومشاعر سوء الفهم.
  • فرط الحساسية، وتعاطي المخدرات أو الكحول، والإفراط في تناول الطعام، والنوم غير المنتظم، وإيذاء النفس، والاهتمام بالأنشطة العادية، وفقدان أو تجنب التفاعل الاجتماعي.

ما هي اعراض الاكتئاب في الشيخوخة؟

الاكتئاب ليس جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة ويجب عدم الاستخفاف به أبدًا، نادرًا ما يتم تشخيص الاكتئابما هي أعراض تشخيص الاكتئاب؟ عند كبار السن، لذا فإن علاجه نادر نسبيًا.

قد يتردد كبار السن في طلب المساعدة، قد تختلف علامات الاكتئاب وأعراضه لدى الأفراد الأكبر سنًا أو تقل وضوحًا عنها لدى الأفراد الأصغر سنًا، فيما بينها:

  • الإرهاق أو فقدان الشهية أو مشاكل النوم أو فقدان الاهتمام بالجنس ليس بسبب حالة صحية أو استخدام دواء.
  • صعوبات في الذاكرة أو تغيرات في الشخصية.
  • التفكير في الانتحار أو الشعور الشديد بالموت، خاصة عند الرجال الأكبر سنًا.
  • محاولة للبقاء في المنزل بدلاً من التواصل الاجتماعي أو القيام بأشياء جديدة.
  • الألم الجسدي أو الشعور بالألم الذي ليس له سبب طبي.

كيف تمنع الاكتئاب؟

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الاكتئاب، ومع ذلك من المهم اتخاذ خطوات للسيطرة على التوتر وتقوية احترام الذات من خلال زيادة المرونة.

واحدة من أهم الخطوات التي يجب اتخاذها للمساعدة في منع الاكتئاب من التفاقم هي بدء العلاج في أقرب علامات المشكلة.

خاصة في أوقات الأزمات الشديدة، من الضروري الوصول إلى أفراد الأسرة والأصدقاء للتغلب على الأوقات الصعبة، أخيرًا يجب التفكير في علاج المداومة على المدى الطويل لمنع تكرار الأعراض.

في النهاية اعراض الاكتئاب تختلف من شخص لآخر، ولكن يجب الاهتمام بها، في هذا المقال قدمنا لكم أهم هذه الأعراض عند البالغين، وكبار السن، والأطفال، وأسباب الاكتئاب.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ