آخر تحديث: 13/09/2020

التخلص من الوزن و المحافظة عليه

التخلص من الوزن و المحافظة عليه
يقصد بمفهوم التخلص من الوزن والمحافظة عليه العمل على اتباع نظام غذائي صحي يفقد الجسم الدهون الضارة والسمنة ثم يثبت الوزن عند مستوى معتدل بحيث يكون وزناً مثالياً.
ويمكن اتباع طرق صحية للحفاظ على الوزن مثل ممارسة الرياضة أو المشي اليومي بصفة منتظمة أو تناول أطعمة خالية من السكريات والدهون والبعد عن التوتر والحصول على قدر كاف من النوم.

الحفاظ على الوزن وتثبيته بعد خسارة الدهون

التخلص من الوزن بشكل تدريجي

إن الضغط على النفس والقسوة في فقدان الوزن تكون نتائجه سلبية ولا يستمر طويلاً فيجب التخسيسولكن بصورة تدريجية حتى لا يحرم الإنسان نفسه من كل شيء فجأة ثم يشعر بالاكتئاب ويعود مرة أخرى للطعام وبصورة أكبر من السابق.

على سبيل المثال شخص يريد أن يفقد بعض الوزن فيقوم بتقليل الطعام بصورة كبيرة ثم يمنع المشروبات التي تحتوي على السكر ثم ينام بدون عشاء أو يمارس تمرينات رياضية قاسية لمدة ثلاث ساعات.

وبعد يومين يجد أنه أرهق وشعر باكتئاب وإحساس بتمني العودة للحياة السابقة وبالتالي فتفشل الخطة.

ولكن الصحيح يجب أن يتدرج في هذه الأمور حتى يستطيع المداومة عليها والحصول على نتائج مرضية.

مثلاً يقوم بالرياضة لمدة عشر دقائق فقط ويقلل ملعقتين فقط في أول يوم من الأرز أو المعكرونة ثم يستبدل العشاء بالفواكه أو الزبادي ثم يقلل الطعام في اليوم التالي وهكذا.

قوة الإرادة والسيطرة على النفس

عندما يفكر شخص في الحفاظ على وزنه يجب أن يكون صاحب عزيمة وإصرار على الثبات على الوزن الذي وصل له.

وأن يحاول بشتى الطرق أن يتجنب الأشياء التي تفسد نظامه حتى وإن كان يشتهيها، ولكن العزيمة هي أساس النجاح والثبات على الوزن.

الثقافة الغذائية بصورة مستمرة

إن العلم والمعرفة والثقافة من أهم الأمور التي يجب أن يدركها كل فرد ليعرف الغذاء الصحي والمناسب له والبعد عن كل الأغذية الضارة والمسببة للسمنة.

التمرينات الرياضية أساسية

إن فوائد التمرينات الرياضية لا تقتصر على فقدان الوزن  وتثبيته فقط بل للرياضة فوائد متعددة ومنها تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان وزيادة المناعة وتقوية العضلات.

والحصول على جسم متناسق وجميل والتخلص من الاكتئاب والتوتر وفوائد أخرى للعقل، بالإضافة لضبط ضغط الدم، لذلك يجب جعل الرياضة من أساسيات اليوم.

أهمية المحافظة على وجبة الإفطار

حيث بينت الدراسات التي أجريت في عام ألفان وستة عشر أن تناول وجبة الإفطار يساعد على تثبيت الوزن ويقلل من استعادة الوزن المفقود بشرط أن تحتوي وجبة الإفطار على الحبوب الكاملة والبروتين القليل الدهون.

متابعة الوزن بصورة مستمرة

حيث يعد مراقبة ومتابعة الوزن أمر هام للحفاظ على الوزن وتثبيته لأن الفرد كلما عرف وزنه كلما لاحظ الزيادة ثم يعرف أسبابها ويتجنبها وأيضاً إن لم يزداد وزناً فإنه يفرح بثبات وزنه ويكون ذلك حافز له ليستمر.

ضرورة تناول الألياف باستمرار

إن الحفاظ على تناول الألياف أمر هام وضروري للحفاظ على ثبات الوزن والشعور بالشبع مما يساعد الشخص في تقليل كمية الطعام ومن مصادر الألياف الخضروات والفاكهة والمكسرات والبقوليات والحبوب الكاملة.

تناول الكربوهيدرات بكمية محددة

لأن الكربوهيدرات تتسبب في زيادة الوزن بصورة سريعة لذلك يجب أن تكون الكمية المتناولة منها محدودة وتتمثل الكربوهيدرات في المعكرونة والأرز والخبز.

البروتينات هامة للحفاظ على ثبات الوزن

يعد البروتين أساس بناء جسم الإنسان وتقويته ويتمثل في اللحوم بأنواعها والأسماك والكبدة والألبان والفول والبقوليات.

وعند تناول البروتين بصفة منتظمة يأخذ الجسم حاجته الغذائية ولا يشعر بالتعب والإرهاق ويزداد شعوره بالشبع ولكن يجب أن تكون الكميات المسموح بها دون الإقلال أو الكثرة.

أسباب اكتساب الوزن بعد خسارته

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لزيادة الوزن بعد خسارته ومن هذه الأسباب:

النظام الغذائي الصارم والمقيد

وهي طرق تحديد وتقليل السعرات الحرارية بشكل كبير مما يتسبب في إبطاء الأيض في الجسم ثم التغيير في مستوى الهرمونات التي تتحكم في الشهية مما يجعل الشخص يعود للطعام مرة ثانية ويكتسب الوزن الذي فقده.

المعتقدات الخاطئة عن الحمية الغذائية

يفكر الكثير ويعتقد أن النظام الغذائي أو الحمية الغذائية هدفها انقاص الوزن بصورة سريعة بدلاً من كونها نظام صحي للحياة طويل الأمد وبالتالي يكون التوقف عنه عندما تطول فترة التخسيس بدلاً من الاستمرار فيه كنظام صحي لحياة الإنسان بعد ذلك.

افتقار الأنظمة الغذائية للعادات القابلة للاستمرار

كثير من الأنظمة الغذائية تحتوي في مضمونها على الإرادة بدلاً من تغيير العادات الغذائية اليومية واتباع البدائل الصحية.

بالإضافة إلى أنها تركز على اتباع الشخص لقواعد يجب الالتزام بها بدلاً من أن يغير من نظام الحياة الخاطئ، مما يؤدي لفقدان الأمل واليأس السريع وتقليل فرص ثبات الوزن والمحافظة عليه.

أفضل طرق للتخلص من الوزن الزائد

شرب كوب من الماء قبل الوجبات

حيث بينت الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون كوب من الماء قبل كل وجبة يمكنهم فقدان أكثر من أربعة كيلو جرامات في شهرين.

تناول وجبة الإفطار

يعتقد الكثيرون أن إهمال وجبة الإفطار يساعدهم في التخسيس وفقدان الوزن بل الأمر معكوساً لأن الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار يشعرون بالجوع سريعاً ثم تتضاعف كمية الطعام لديهم وبالتالي يكتسبون وزناً اكثر.

المشي لمدة ساعة يومياً

إن المشي من أبسط وأفضل الرياضات للجسم لأنه يحرك كل عضلات الجسم دون أن يشعر الشخص بمجهود كبير وبالتالي فإن المشي يومياً يساعد في فقدان الوزن وذلك عن تجارب الكثير من الناس.

مضغ الطعام بشكل جيد

إن عدم مضغ الطعام وبلعه سريعاً يسبب تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت قصير مما يسبب السمنة ولكن الأفضل هو مضغ الطعام جيداً لتزداد فترة تناول الطعام وبالتالي لا يأخذ الشخص كمية كبيرة من الطعام ومن ثم يفقد كثير من الوزن الزائد.

شرب الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مركبات تقلل من امتصاص الدهون وتشجع على فقدان الوزن ولكن يجب عدم الاكثار منه لأنه يحتوي على الكافين المسبب للأرق وقلة النوم.

النوم الكافي للجسم

تتسبب قلة النوم في إرهاق الجسم وتقليل إفراز هرمون الليبيتين الذي يشعر الإنسان بالشبع، ويمكن أن تتضاعف كمية الطعام التي يحصل عليها مما يسبب زيادة الوزن.

أما أخذ قسط كاف من النوم يشعر الإنسان بالحيوية والنشاط والراحة النفسية وبالتالي يبتعد عن التوتر وتناول الأكل بصفة مستمرة.

تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكر

ان السكر هو عامل أساسي في زيادة الوزن لذلك فإن تناول المشروبات بدون سكر أو إضافة العسل بدلاً من السكر هو أمر هام جداً لتخسيس الجسم.

كما يجب تجنب الحلوى والمأكولات الغنية بالسكر لأنها تسبب السمنة بالإضافة لخطورة التعرض لمرض السكري في عمر متقدم.
ويمكننا إدراك أن التخلص من الوزن والمحافظة عليه أمراً سهلاً للغاية ولكنه يحتاج لمتابعة نظام صحي وإرادة قوية وعزيمة على التخلص من السمنة والثبات عند الوزن المطلوب لأن الصحة هي أغلى ما يملك الإنسان والسمنة تجلب الأمراض والهموم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط