آخر تحديث: 15/11/2021

انواع الخوف ومفهومه وأسبابه وأعراضه

انواع الخوف ومفهومه وأسبابه وأعراضه
الخوف هو حالة نفسية تشعر بها الكائنات الحية، وأيضا هو فطرة أساسية توجد في الإنسان منذ ولادته لذلك يجب معرفة ما هي انواع الخوف.
إن انواع الخوف تختلف من شخص لآخر حسب الظروف البيئية وحسب العمر أيضا وحسب نوع الشيء الذي يخاف منه لذلك هناك أنواع كثيرة من الخوف.

مشاعر الخوف

إن الخوف عبارة عن شعور قوي بالرهبة من شيء ما، لذلك إن هذا الشعور قد يكون حقيقيا وقد يكون عبارة عن تهيؤات وتخيلات، لذلك إن الخوف يعمل على عدم تقدم الإنسان في حياته وأيضا في علاقاته العملية والاجتماعية، وأيضا يمكن أن يكون الخوف مرضياً لذلك يجب علاجه، ومن الأفضل معرفة ما هي انواع الخوف وأيضا إن كثير من الناس يتخطون الخوف ولكن هناك البعض الآخر لا يقدر على تخطي هذا الخوف.

حيث أن الخوف يحدث نتيجة تنبه اللوزة النخامية وهي توجد في الدماغ إلى الخوف، مما يؤدي إلى إفراز الهرمون المحفز للغدة الكظرية من قبل الغدة النخامية، مما يعمل على إفراز هرمون الادرينالين والنور ادرينالين اللذان يعملا على تحديد استجابة الجسم المحفز وهو الخوف وذلك يكون أما بالمواجهة أو بالهروب، أيضا إن الخوف يعمل على زيادة سرعة ضربات القلب والشعور بالتعب وفقدان الشهية والتوتر وزيادة التعرق أيضا والعديد من الأشياء الأخرى.

أسباب الخوف

العامل الوراثي:

إن العامل الوراثي يلعب دور كبير جدا في الشعور بالخوف والتوتر والقلق المفرط حيث أن الجينات الوراثية تلعب دور كبير في نقل الخوف والقلق المرضي وذلك حسب الدراسات الحديثة التي أجريت.

مشكلات الطفولة:

إن الأشخاص الذين يعانون من القلق والخوف ذلك بسبب بعض المشكلات التي كانوا يعانون منها في طفولتهم وأيضا بسبب عدم نشأتهم نفسيا في الطفولة بشكل سليم، حيث أن ذلك يؤثر على الإنسان في مراحله العمرية المختلفة حيث أن ذلك يجعله يصاب بالخوف والقلق المستمر اتجاه أي شيء حتى إذا كان هذا الشيء بسيطا.

الضغوط الحياتية:

إن تعرض الإنسان للضغوط المستمرة وأيضا تعرضه للمواقف الصعبة والشديدة تعمل على إصابة الإنسان بالخوف والتفكير الكثير والقلق الشديد ولكن عند استسلام الإنسان لهذه المخاوف تؤدي إلى إصابته في النهاية بالاكتئاب.

الصدمات النفسية:

يتعرض الإنسان في حياته للكثير من الصدمات النفسية وهي بدورها تؤثر عليه بالسلب وتؤثر أيضا على حالته النفسية مما يجعله ذلك بأن يشعر بالخوف الشديد الذي يكون بدون مبرر فبالتالي يشعر بالقلق في كافة الأمور.

التفكير الزائد:

إن التفكير الزائد في المستقبل وفي كافة أمور الحياة يؤدي إلى الشعور بالقلق المرضي وأيضا الخوف من العقبات والخوف من تخطي هذه العقبات التي سوف يواجها الإنسان في المستقبل مما يجعله يشعر بالخوف والقلق والتوتر وذلك يكون بشكل مستمر.

التفكك الأسري:

إن التفكك الأسري هو من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالخوف والتوتر، ويؤثر التفكك الأسري على الأطفال بشمل خاص وأيضا إن ذلك يجعل الزوج والزوجة يعانون من التعامل مع من حولهم من أشخاص.

وبعد معرفة أهم أسباب الخوف التي يعاني منه الجميع يجب معرفة أيضا ما هي انواع الخوف وما أسبابها وكيفية التعامل مع هذه الأنواع.

انواع الخوف

هناك الكثير من نوعيات الخوف التي يخاف منها الإنسان ومن تلك الأنواع ما يأتي:

الخوف من الأمان المتسعة أو الأماكن المغلقة:

إن الخوف من الأماكن المرتفعة أو الأماكن الضيقة هو من أكثر الأنواع المنتشرة بين الناس وتنتشر بالأخص بين النساء أكثر من الرجال، حيث يصاب بها حوالي 63٪ من الناس، وإن الأشخاص المصابين بهذا النوع يشعرون الخوف الكبير والفزع عند التواجد في مكان عام ومتسع ومليء بالناس وذلك مثل الطائرات والحفلات والقطارات والكثير من الأمان المتسعة التي تسبب لهم توتر شديد وخوف، وقد يصابوا أيضا بالإغماء والاكتئاب، ويحدث ذلك أيضا للأشخاص الذين يعانون من الخوف من الأماكن الضيقة.

الخوف الاجتماعي:

إن المصابين بالخوف الاجتماعي يشعرون بالخوف عند مقابلة الناس وعند الظهور أمامهم، حيث أنهم يشعرون بالخوف الشديد عند انتقاد الآخرين لهم، وأيضا لا يحبون أن يتحدثوا أمام الكثير من الأشخاص ويصيبهم الارتباك الشديد، وأيضا قد يتلعثمون في الكلام ويقومون بالتعرق الزائد، وإن كل هذه الأعراض تحدث ما بين سن ١٥ عام حتى ٣٠ عام.

الخوف من الحيوانات:

إن الخوف من الحيوانات يظهر في مراحل العمر المبكرة وخاصة قبل مرحلة البلوغ، حيث أن الأشخاص المصابون به يخافون من الحيوانات مثل الكلاب والقطط والعصافير والنحل والصراصير وغيرها من الحيوانات المختلفة.

الخوف من المرض والأطباء:

إن الأشخاص المصابين بهذا النوع من المخاوف يخافون من الأمراض ويخافون من الإصابة بها بمجرد ذكرها أمامهم، وخاصة مرض السرطان والأمراض النفسية المختلفة وأيضا هم يخافون من الموت ويخافون من الأطباء وخاصة طبيب الأسنان وعندما يرون الأطباء تصيبهم حالة من الهلع والخوف.

مخاوف متنوعة:

مثل أن يصاب الأشخاص بأنواع كثيرة من الخوف مثل الخوف من الظلم والخوف من الفشل والخوف من الوظيفة الجديدة والخوف من البرق والرعد والخوف من الظلام والخوف من حوادث السيارات والخوف من البحر والخوف من المرتفعات والخوف من الدم والخوف من الحقن والخوف من المرض والخوف من الألم والخوف من الأشخاص الغريبة وغيرها من المخاوف العديدة.

أعراض الخوف

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم عند شعور الشخص بالخوف الشديد ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • أن يتحرك الشخص بشكل زائد ويكون غير قادر على التحكم بنفسه.
  • أن يغضب الشخص بسرعة ويعطي انفعال قوي ليس له مبرر.
  • أن تبدأ ضربات القلب في عدم الانتظام وتكون نبضات القلب سريعة على غير المعتاد.
  • أن يشعر الشخص بالإرهاق الشديد والإجهاد ويشعر بأن جسده ضعيف لا يقدر على شيء.
  • أن يصاب الشخص بإفراز عرق كثير في جميع أنحاء جسده.
  • أن يصاب الشخص بالإسهال وبعسر في الهضم.
  • أن يعجز الشخص عن تناول طعامه ويفقد شهيته.
  • أن يصاب الشخص بالتبول الزائد.
  • أن يصاب الشخص ببرودة في الأطراف ويصاب بقشعريرة في جميع أنحاء جسده.
  • أن يرتفع معدل الأدرينالين في الجسم ويرتفع الكورتيزون أيضا.
  • أن يشعر الشخص بالعطش الشديد وبجفاف في الفم.
  • أن يشعر الشخص بالغثيان والدوار.
  • أن يشعر الشخص بضيق ويشعر بألم شديد وضيق في الصدر.
  • أن يكون الشخص غير قادر على التركيز ولا يقدر على التنفس.
بعد معرفة انواع الخوف وأسبابه وأعراضه، يجب عند الشعور بالخوف من شيء ما الذهاب إلى الطبيب، حيث من الممكن أن يكون خوفاً مرضياً لذلك يجب الحرص على علاجه.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ