كتابة : Sara
آخر تحديث: 04/04/2022

تعرف على حكم صلاة الجمعة

تعرف على حكم صلاة الجمعة
ورد عن رسول الله صلوات الله عليه الكثير من الأحاديث الصحيحة في الفضل العظيم ليوم الجمعة وصلاة الجمعة، وذلك لما جاء به أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلوات الله عليه قال: "أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة"، كما جاءت العديد من الأحاديث الأخرى التي تبين حكم صلاة الجمعة، وهو ما سوف نتعرف عليه في هذه المقالة في موقع مفاهيم.

حكم صلاة الجمعة

أما عن حكم صلاة الجمعة فهي فريضة جاء بها الكتاب والسنة، وذلك لما جاء به القرآن الكريم "فاسعوا إلى ذكر الله"، وذلك دليل قوي على وجوب الشيء ولذلك يأمرنا الله بالسعي إليه وترك العمل والبيع لأجل الصلاة، كما أن جميع العلماء أكدوا بأن صلاة الجمعة هي فرض عين على كل مسلم قادر ومكلف، أي على كل مسلم بالغ عاقل، وتعد صلاة الجمعة ليست بديل لصلاة الظهر، بل إن من لم يقدر على صلاة الجمعة يقوم بأداها ظهرًا، وذلك لما جاء به سبحانه وتعالى في كتابه العزيز "يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع".

تقام صلاة الجمعة في المساجد ومن الممكن أن تقام أيضًا في الساحات والأماكن المفتوحة، ولا يمكن أن تؤدى في المنازل والبيوت، حيث أنها في ذلك تكون ظهرًا ولا تكتسب صفة صلاة الجمعة، كما أنه لا يمكن أن يعتمد على الصلاة التي تبث في الإنترنت أو التلفاز، حيث أن وجود المصلين والإمام في المكان حقيقة هي واحدة من شروط تقبل صلاة الجماعةصفة صلاة العيد الأضحى والفطر.

من هم الأشخاص الذين تجب عليهم صلاة الجمعة؟

توجب صلاة الجمعة على الأشخاص التاليين:

  • أن يكون الشخص المصلي مسلم الديانة.
  • أن يكون الشخص المصلي بالغ الحلم أي بلغ سن التكليف، حاضرًا عقله وإدراكه.
  • قدرة المسلم على القيام بها والذهاب إلى المسجد لحضورها.

لا تفرد صلاة الجمعة على إمرأة أو صبي لم يبلغ الحلم أو شخص غير عاقل أو مريض أو مسافر، وذلك لما جاء به رسول الله صلوات الله عليه في حديثه الشريف، عندما قال: "الجمعةُ حقٌّ واجبٌ على كلِّ مسلمٍ في جماعةٍ إلا أربعةً: عبدًا مملوكاً، أو امرأةً، أو صبيًّا، أو مريضًا"، حيث أنهم يقيموها ظهرًا، كما أن الأشخاص المسافرين إلى مكان تقام به صلاة الجمعة، فيقومون بالصلاة معهم، كما يمكن للمرأة والصبي أداءة صلاة الجمعة ولكن يكون ذلك جوازًا وليس وجوبًا.

الأحاديث التي وردت عن رسول الله صل الله عليه وسلم في فضل يوم الجمعة

ورد عن النبي صلوات الله عليه العديد من الأحاديث الخاصة بفضل صلاة الجمعة، ومن أهم هذه الأحاديث ما يلي:

  • ورد عن رسول الله صلوات الله عليه أنه قال: "خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة".
  • قال رسول الله صل الله عليه وسلم: "سيد الأيام يوم الجمعة وأعظمها عند اللّه تعالى وأعظم عند اللّه تعالى من يوم الفطر ويوم الأضحى وفيه خمس خلال خلق اللّه عز وجل فيه آدم عليه السلام وأهبط اللّه تعالى فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى اللّه تعالى آدم وفيه ساعة لا يسأل العبد فيها شيئاً إلا آتاه اللّه تعالى إياه ما لم يسأل حراماً وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا هن يشفقن من يوم الجمعة".
  • ورد أحاديث كثيرة عن رسول الله صلوات الله عليه تغلظ من ترك صلاة الجمعة، مثل "ن النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم قال لقوم يتخلفون عن الجمعة لقد هممت أن آمر رجلاً يصلي بالناس ثم أحرق على رجال يتخلفون عن الجمعة بيوتهم"، وقال صل الله عليه وسلم على منبره أيضًا "لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن اللّه على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين"، وقال أيضًا: "من ترك ثلاث جمع تهاوناً طبع اللّه على قلبه".

ما هو وقت الجمعة وشروطها؟

توقيت يوم الجمعة هو وقت الظهر، ويجب على المسلم عندما يسمع الأذان الثاني لصلاة الجمعة أن يترك كل ما لديه ويذهب ويذهب إلى الصلاة، ويكون الجمعة فرضًا على من تجب عليه الصلاة، أما عن شروط صلاة الجمعة فتكون كما يلي:

  • الذكورة، ولا بأس على أن تؤديها الأنثى في المسجد، حيث يجب عليهن أن يؤديهن بدون متطيبات.
  • أن يكون مؤدي الصلاة حر وليس من الرقيق، ولكن إذا حضرها فإنها صحيحة.
  • يجب أن تؤدى صلاة الجمعة في المكان التي تؤدى فيه فقط أو التابع لها، غير ذلك فلا يجوز.
  • تسقط الجمعة على المريض، أو عندما يكون الطقس شديد البرودة أو الحر، كما أن عندما يخاف الرجل من حضورها خوفًا من حاكم ظالم أو شخص يضره، فلا بأس.

ما هي السنن التابعة لصلاة الجمعة؟

يوجد بعض السنن التي يجب على المسلم أدائها عند الذهاب لصلاة الجمعة، حيث أنها لا تفرض عليه ولكن يستحب أدائها، وعن ذلك ذكر رسول الله صلوات الله عليه أهم الأشياء التي يجب أن يقعلها الرجل في يوم الجمعة، حيث قال: "من غسَّلَ يومَ الجمعةِ واغتسلَ ثمَّ بَكَّرَ وابتَكرَ ومشى ولم يرْكب ودنا منَ الإمامِ فاستمعَ ولم يلغُ كانَ لَهُ بِكلِّ خطوةٍ عملُ سنةٍ أجرُ صيامِها وقيامِها".

وعن أهم السنن التي جاءت في الحديث تكون كما يلي:

  • الاغتسال قبل الذهاب للصلاة وارتداء أفضل اللباس.
  • الذهاب إلى الصلاة في وقت مبكر.
  • الامتناع عن الكلام أثناء الخطبة.

ما هو حكم قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة؟

يوجد العديد من الأحاديث التي تؤكد على قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة، ولكن يوجد بعض الأراء التي تؤكد على ضعف بعض هذه الأحاديث، ولكن كان رد بعض أهل العلم بأن هذه الأحاديث تصلح للاحتجاج، كما كان أبي سعيد الخدري كان يقرأة سورة الكهف في يوم الجمعة.

ما هو حكم الكلام في أثناء الجمعة؟

لا يجوز الكلام للمصلين عندما يخطب الإمام، حتى إذا كان المصلي يرد على العاطس أو ما شابه من الأمور، حيث أنه من الواجب أن يقوم المصلين بالاستماع إلى الخطيب، ولكن لا بأس إذا ما تم الكلام مع الخطيب أو الاعتراض على شيء أو تذكيره بشيء، وذلك لكون الكلام مع الخطيب يجوز، في وقت خطبة الجمعة هو شبيه بالصلاة، حيث أن المسلم لا يستطيع أن يتكلم في الصلاة إطلاقًا، وقد ورد عن رسول الله صلوات الله عليه أنه قال: "ذا قلت لصاحبك: (أنصت) يوم الجمعة والإمام يخطب فقد لغوت".

قدمنا لكم من خلال هذه المقالة حكم صلاة الجمعة وأهم الأحاديث التي وردت عن رسول الله صلوات الله عليه في فضل صلاة الجمعة، حيث أن صلاة الجمعة هي فرد على كل رجل مسلم عاقل بالغ، أما عن حضور النساء لصلاة الجمعة فلا بأس لها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ