آخر تحديث: 30/07/2021

أفضل طرق تساعد على الحمل لتجنب الإجهاض

أفضل طرق تساعد على الحمل لتجنب الإجهاض
يهدف الزّواج بصفة عامّة لإنجاب الأطفال، وهذا من أجل ضمان دوام الجنس البشريّ، فقد يحملن معظم النساء بسرعة، بينما تشكو نساء أخريات من الحمل المتأخر، وذلك ما يجعل بعض النساء يبحثن عن طرق تساعد على الحمل.
لأنّ المتزوجين غالباً يرغبون في الإنجاب خاصة عند تقدم العمر يبحثون عن طرق تساعد على الحمل، ومن بعدها يأتي أهمية تثبيت الجنين برحم الأم.

السيطرة على الوزن

 من شأن تلك الخطوة تحفيز الخصوبة لدى المرأة، فينتج عنها رفع فرص الحمل، حينما تكون المرأة وزنها أقلّ عن الطبيعي أو ربما عند معاناتها من ارتفاع وزنها، فذلك يعد سبباً في تأخير الحمل.

  • يقول الدكتور (ويليام جيبونز) مدير مركز (الغدد التناسلية الصماء والعقم) بكلية (بايلور) الطبية، أن الوزن في فترة ما قبل الحمل عادة ما يصبح عاملاً نقوم بتجاهله لأنه يعتبر عامل مهم في تخصيب البويضة، لهذا من الضروري محافظة المرأة على صحتها ووزنها.
  • وفقًا لإحدى الأبحاث قدر الباحثون يبلغ وزن الجسم نحو 2112 من النساء الحوامل، فمن المعروف أنّ مؤشر وزن الجسم الطبيعيّ يبلغ من 18.5 إلى 24.5، ووجدوا أنّ بعض النساء اللاتي يبلغ مؤشر وزن الجسم عندهن من 25 إلى 39 قبل حدوث الحمل أي يشكين من ارتفاع وزنهم أو من مرض السمنة، أخذت وقتًا طويلًا كي يحدث الحمل مقارنةً ببعض النساء أصحاب مؤشر وزن جسمهم طبيعيّ.
  • لكن النساء اللاتي مؤشر وزن الجسم عندهم قليل عن 19 الوضع لديهم أسوأ؛ فهم قد استغرقن 4 أضعاف الزمن مقارنةً ببعض النساء أصحاب مؤشر وزن الجسم عندهم طبيعيّ.

تقليل تناول القهوة والابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية

قد يسبب شرب الكحوليات أو تناول القهوة بكثرة ضعف التحصيب عند المرأة، إذ يشترط ألا تتخطى الكافيين التي تتناولها المرأة خلال اليوم تتراوح بين 200 - 250 غراماً.

  •  أما بخصوص تناول مشروبات كحولية خلال اليوم يؤدي إلى ضعف التخصيب عند النساء تقريبًا 60%، لذا لا بدّ من التحقق من الابتعاد عن شرب الكحوليات خلال الحمل.
  • وأيضًا تناول المشروبات الكحولية قد يرفع من مخاطر حدوث تشوهات خطيرة عند الجنين.

الابتعاد عن التدخين

  • قد يتسبب التدخين في ضرر تخصيب المرأة وأيضًا خصوبة الرجل، فالمرأة قد يتسبب التدخين في قبول الرحم البويضة المخصبة
  • لكن الرجل فهو يعمل على نقص الحيوانات المنوية بالإضافة إلى التأثير سلباً على الحمض النووي، خلال الحمل قد يرفع التدخين فرص الإجهاض.

تحديد أيّام إباضة المرأة

يشترط على المرأة تحديد وقت الإباضة، والقيام بالعلاقة الزوجيّة والحرص أن تكون بشكل منتظم قبل ميعاد الإباضة ذلك بـ ٥ أيام بالإضافة إلى يوم الإباضة نفسه، أي خلال وجود الحيوانات المنويّة في قناة فالوب أثناء فترة الإباضة، هذا من يكثر فرص الحمل.

  • تعد تلك الأيام ٦ هامة لأن البويضة تصبح مستعدة لتخصيب لفترة من اثنى عشر ساعة إلى أربعة وعشرين ساعة عقب تحريرها، حيث أن الحيوان المنوي يستطيع أن تعيش في الجهاز التناسليّ للمرأة فترة تبلغ من خمس أيام خلال الظروف الملائمة.
  • لكن زمن حدوث الإباضة، عندما تكون فترة طمث المرأة يبلغ ثمانية وعشرين يوماً، تنتج الإباضة خلال اليوم الرابع عشر ذلك قبل بداية الطمث الجديد، فقد تحدث الإباضة عادة قبل ٤ أيام أو بعد من ١/٢ الدورة الشهريّة.
  • أما عندما لا تكون فترة الطمث لدى المرأة تعادل 28 يوماً، تستطيع المرأة أن تقدر طول الطمث وزمن حدوث الإباضة من خلال تقويم مخصص للطمث.

الاهتمام بالحمل

هناك عدد من الأمور الواجب على المرأة فعلها للاهتمام بالحمل، هي كما يلي:

  •  يشترط على النساء الحوامل أن تستشير الطبيب بصورة دوريّة، بالإضافة إلى العناية بسلامة جنينها وصحتها.
  • وهذا يحميها من الولادة المبكّرة وأيضًا المخاطر التي قد تنجم عنها، على سبيل المثال: موت الجنين المفاجئ العدوى بأمراض ناتجة من الولادة المبكرة.

طرق تساعد على الحمل

  1. من اللازم على النساء الحوامل أن تأخذ فيتامين B أو ما يسمى بـ (حمض الفوليك)ذلك قبل حدوث الحمل وأيضًا أثنائه، لأن حمض الفوليك يحمي الأجنة من الإصابة بتشوهات خَلقيّة.
  2.  الابتعاد عن التّدخين، تعتبر تلك الخطوة أفضل الخطوات الوقائيّة خلال الحمل ذلك لتجنب إصابة الأجنة وأيضًا الأمهات بأيّ مشاكل أثناء الحمل وأيضًا عدم تناول الكحوليّات.
  3. طرق تساعد على الحمل منها أيضًا أخذ مطاعيم محددة عقب استشارة الطبيب المخصصة بشأن هذا على سبيل المثال مصل الإنفلونزا، هذا لأنّ تلك الأمصال تعمل على وقاية الحامل وأيضًا الأجنة من الأمراض
  4. من الضروري محافظة النساء الحوامل على أن يصبح ضغط الدم عندهم وفقًا للحدود الطبيعيّة، لأن قد يشير زيادة ضغط دم النساء الحوامل لمخاطر حدوث مشاكل خلال حملها.
  5. على جميع النساء الحوامل أن تعلم الطبيب بكل الأدوية التي تأخذها، لأنّه قد يحذر من أخذ بعض الأدوية خلال الحمل لأن قد يكون لها تأثير على صحة تكوين الجنين، فهذا ينطبق على الأدوية التي تأخذها النساء الحوامل من غير استشارة طبيّة أو تناول المرأة للنباتات العشبية.
  6. التواجد في مكان ملائم للحالة الصّحية للمرأة الحامل، حيث أن معظم الأماكن ربما تؤثّر على سلامة الجنين.

العقم

تعتبر عملية الحمل من العمليات المتكاملةً يتطلبها أن يفرز جسد النساء بويضة من المبيضين، بعد ذلك تخصب البويضة من جانب الحيوانات المنويّة، بعد ذلك إفراز البويضة المخصبّة بعد ذلك تنتقل خلال قناة فالوب للرحم.

ثم تلتصق في جداره حتى ينمو الجنين بها، لكن عند وجود أي مشكلة خلال تلك الخطوات يكون بإمكانها إعاقة عملية الحمل، وقد ينتج عنها العقم.

العقم يعرف (بالإنجليزية باسم: Infertility) يقصد به عدم قدرة النساء على الحمل عقب سنة أو ربما أكثر من حدوث العلاقة الزوجيّة من غير استعمال أيّ موانع الحمل، بعد ذلك فرص الإنجاب تنخفض كلما تقدّمت المرأة بالعمر.

  • فإنّ معظم الأطباء يقومون بحل مشاكل العقم عند المرأة التي تخطت سن ٣٥ عقب حدوث العلاقة الزوجية ذلك باستمرار فترة تبلغ ٥ شهور من غير استعمال موانع حمل دون الانتظار عام.
  • يشترط على المرأة التي تشكو من حدوث إجهاض متكرر تلقائي وذلك مرتين أو ربما أكثر الذهاب للطبيب المتخصص لحالات العقم من أجل الكشف واتباع العلاج اللازم.

أسباب العقم

من أفضل عوامل العقم لدى المرأة هي ما يلي:

  •  نقص مخزون البويضات.
  • متلازمة تكيّسات المبايض.
  •  انسداد داخل قناة فالوب.

من عوامل العقم لدى الرّجل هي كما يلي:

  • الإصابة ببعض دوالي الخصيّة.
  • إصابة الخصيتين بضربة أو ربما إصابة أعاقت الحيوانات المنويّة.
  • العادات الخاطئة على سبيل المثال شرب الكحوليات أو التدخين.
  • العلاجات المستعملة في علاج السرطان، على سبيل المثال العلاج الإشعاعي، والكيميائي.
  • الإصابة بمرض السكريّ أو مرض التلّيف الكيسي أو ربما الإصابة بأنواع محددة من الخلل المناعيّ، أو معظم أنواع العدوى المؤثرة على الخصية.
وأخيرًا، تطرقنا إلى أهم طرق تساعد على الحمل، منها التوازن في الأنظمة الغذائية قد يمكنك من دعم صحتك بصورة عامة بالإضافة إلى الصحة الإنجابية للزوجين، رغم عدم وجود أنظمة غذائية معينة يكثر فرص الحمل، بالإضافة إلى أنّ انتقاء الطعام لا يقوم بدورًا في معظم حالات العقم الخطر لدى النساء وأيضًا الرجال

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط