آخر تحديث: 10/05/2021

مميزات و سلبيات الغذاء العضوي

مميزات و سلبيات الغذاء العضوي

الغذاء العضوي أو ما يصطلح عليه الطعام العضوي هو نوع من الأغذية التي انتشرت بين الناس في العصر الحديث ويتم الترويج عنه من قبل الشركات والمؤسسات المنتجة لهذا النوع من الاطعمة ترويجا كبيرا جدا مما أدى الى أن الناس والأشخاص يتهافتون عليه برغم من ارتفاع أسعاره.

الطعام العضوي

هو الطعام الذي ينتج بطريقة صديقة للبيئة ولا يحتوي على تلك الاضافات الصناعية مثل المبيدات أو المخصبات الكميائية كما في هذا النوع من الغذاء غير المعرض للأشعة وهو لا يعني أنه مادة عضوية فجميع الأغذية تتكون من مواد كيماوية عضوية تحتوي على الكربون بل هو طريقة انتاج الأغذية رغم أن القيمة الغذائية والصحية للأغذية العضوية لاتزال من المحاور التي تثير جدلا واسعا.

والطعام العضوي ينمو وفق تقنيات معدلة وراثيا دون أن تضاف إليه أسمدة كيماوية ومبيدات حشرية ومواد حافظة أو محسنات طعام اصطناعية، وقد يتم الاعتماد على الزراعة العضوية لحراثة المواد الزراعية أو الحيوانية بواسطة المياه أو الحفاظ على نوعية التربة بشكل جيد والحد من التلوث البيئي هكذا تنمو الحيوانات في الهواء الطلق دون أن تزود بالمضادات الحيوية أو الهرمونات فتستخدم الأسمدة الطبيعية فقط لتغذية التربة والنباتات.

يعتقد الكثير من الباحثين في مجال الأغذية أن الطعام العضوي و الأغذية المزروعة بشكل تقليدي لا فرق بينهما. في المقابل يرى باحثون آخرون أنه أكثر آمانا من الأغذية المزروعة تقليديا، حيث يعتقدون بأن الغذاء العضوي يحتوي على مواد كثيرة مقاومة للسرطان، بالإضافة لكونه غير ضار على صحة الانسان لعدم تعرضه للمبيدات الحشرية و الأسمدة الكيماوية و  بالتالي سيتم الحد من نسبة المواد الضارة التي يمكن أن تنتقل لجسم الانسان عن طريق الجهاز الهضمي، كما سياعد هذا النوع من الطعام على الحفاظ على البيئة، و هناك من يعتقد أنه أفضل ذوقيا من الأغذية التقلدية.

مميزات الغذاء العضوي

يوجد العديد من المميزات التي تميز الغذاء العضوي، لذلك تقوم الشركات الكبرى بالترويج له بشكل كبير جدا حتى يومنا هذا ولعل أبرز ما انتشر في الفترة الأخيرة هو الترويج للأطعمة العضوية:

  • خلو الأطعمة العضوية من المواد السامة التي تنتقل من مكان لآخر عن طريق الأسمدة والمبيدات الضارة التي تشكل خطرا بالغا على الحياة بشكل عام.
  • الأطعمة العضوية مناسبة للأطفال في مختلف أعمارهم لكونها خالية من المواد الضارة التي تقوم باتلاف جسم الطفل ومنع الجسم من النمو بصورة صحيحة.
  • تتكون الأطعمة العضوية من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الفرد من الفيتامينات والأملاح وغيرها من العناصر المفيدة للجسم .
  • تقوم على الحفاظ على البيئة فتحافظ على الماء والهواء والتربة .
  • يتم زراعة الأطعمة العضوية باستخدام الأسمدة العضوية التي تحافظ على البيئة.
  • الطعام العضوي لايتعرض الى غاز النضوج أو الغاز الذي يسرع من عملية النضوج  في الفواكه والخضروات الغير عضوية.
  • الطعام العضوي ألذ في المذاق بكثير من الطعام والأغذية التقليدية التي تحتوي علي مبيدات حشرية ومواد هيرمونية.

سلبيات الغذاء العضوي

أكدت العديد من الدراسات في الجهة المقابلة لفكرة الطعام العضوي أن هذا النوع من الغذاء لا يختلف كثيرا في مزاياه عن الطعام الغير عضوي، وأنه لا يحقق كل تلك الفوائد الي يدعمها أصحاب الاعتماد على النبات والحيوان اللذين تم تغذيتهما بطريقة عضوية في نظام الانسان الغذائي فقد نفت الدراسات البحثية المعتمدة من أكبر الجامعات ومراكز الأبحاث أن المميزات التي خصت بها الغذاء العضوي لا تجعله غذاءا مثاليا، بل و أكدت على وجود بعض السلبيات ومنها :

  • اطلاق كمية أكبر من غاز الميثان في الهواء الناتج عن فضلات الأبقار والحيوانات التي تتغذى بطريقة عضوية.
  • استخدام محلول النحاس للقضاء على الـآفات الزراعية والذي لاينحل في التربة بسرعة مما يزيد من سمية التربة وينتقل منها للنباتات ثم الانسان والحيوان.
  • تؤثر بعض الأسمدة على الجهاز العصبي للانسان والتسبب في حدوث أمراض الكبد ومرض باركنسون أو الشلل الرعاش.
  • نسبة اصابة الأشخاص بالسرطان الناتج عن الطعام العضوي أو غيره مازالت كما هي أن الأطعمة العضوية لم تخفض من نسبة الاصابة بالسرطان.
  • ارتفاع نسبة الفيروسات والبكتيريا المنتقلة الى الانسان عن طريق الدجاج العضوي بسبب احجام مربيها عن حقنها بالأدوية غير العضوية لمكافحة الأمراض .

الغذاء العضوي أو الطعام العضوي لم يثبت بأي أدلة على أنه له فائدة أو أي دليل على ضرره فالأمر فيه خلاف بين أنصار النوعين من الأطباء وأخصائي التغذية والزراعة، ويعد تناول الأطعمة العضوية مظهر من مظاهر الرفاهية في المجتمعات المتقدمة لا أكثر، أما في المجتمعات النامية والمحدودة فتعتمد على الانتاج الزراعي بالطرق العادية لتلبية احتياجات السكان من الطعام .