11 زيوت أساسية لإنقاص الوزن
بواسطة: :name نجات
آخر تحديث: 29/02/2020
11 زيوت أساسية لإنقاص الوزن
قد يكون فقدان الوزن صعبًا، لكن إذا كنت تملك العزيمة والمحفزات اللازمة، لاشك ستصل إلى مرادك وهدفك المنشوذ. خاصة أن هناك أكثر من طريقة لخسارة الوزن الزائد، واليوم نسلط الضوء على دور زيوت أساسية لإنقاص الوزن، وبالتحديد الزيوت الأساسية ذات الخصائص الطبية التي يمكن أن تساعد أي شخص في مساره لفقدان الوزن.

الزيوت الأساسية لإنقاص الوزن

إتباع نظام غذائي صحي بالموازاة مع ممارسة الرياضة بانتظام هي من أكثر الطرق نجاعة لخسارة الوزن والحفاظ عليه. ومع ذلك، فإن إستخدام الزيوت الأساسية في الروتين اليومي يمكن أن يساعد في تعزيز الصحة النفسية والجسدية التي تساعد فيما بعد على إنقاص الوزن بشكل أسرع وأكثر سهولة.

تُعرف الزيوت الأساسية بقدرتها على التأثير في المزاج بحيث تُهدئه وتُنشطه، ويمكن أن يساعد ذلك في منع حدوث حالات نفسية تؤدي إلى زيادة الوزن كالأكل العاطفي مثلا، والرغبة الشديدة في تناول الطعام غير المرغوب فيه، والتعب والإكتئاب.

بعض الزيوت الأساسية لها أيضًا فوائد صحية جسدية، حيث يمكنها تسريع عملية الأيض، والمساعدة في الهضم، وزيادة الطاقة. الأيض السريع وعمل الجهاز الهضمي بشكل صحي سوف يسمح للجسم بحرق المزيد من السعرات الحرارية كل يوم، كما أنه سيزيد الطاقة، مما سيحسن من أداء الفرد أثناء التمارين الرياضية.

رغم أنه لا يمكننا اعتبارها بديلاً لنمط الحياة الصحي من تغذية وتمارين رياضية، إلا أن إضافة الزيوت الأساسية إلى روتينك اليومي يمكن أن يساعد في تمهيد الطريق لفقدان الوزن.

لائحة 11 زيوت أساسية لإنقاص الوزن

فيما يلي أهم الزيوت الأساسية التي لها دور في إنقاص الوزن:

زيت الجريب فروت

تشير الأبحاث إلى أن زيت الجريب فروت الأساسية جيدة في قمع الشهية وإزالة السموم وحرق الدهون ومحاربة احتباس الماء، يمكن استعماله لهذا الغرض بأكثر من طريقة، ومن بينها:

  • إضافة 1-2 قطر من زيت الجريب فروت العلاجي الأساسي في كوب من الماء وشربه فور الإستيقاظ في الصباح، سيساعد هذا الروتين على تحسين التمثيل الغذائي وطرد السموم.
  • يمكن لاستنشاق رائحة زيت الجريب فروت الطازج أن يفعل المعجزات فيما يخص مساعدتك في قمع الشهية، يمكنك استنشاقه مباشرة من الزجاجة، أو إضافة بضع قطرات إلى كرة من القطن والتنفس بعمق.
  • إضافة بضع قطرات إلى الموزع العطري خاصةً عندما تشعر بإغراء الدخول للمطبخ وتناول الأطعمة الدسمة.

زيت القرفة

أشارت دراسة أجريت عام 2013 إلى أن القرفة لها خصائص مضادة للميكروبات، ومضادة للطفيليات، ومضادة للأكسدة، كما وُجد أنه يمكن أن يخفض نسبة الجلوكوز في الدم والكوليسترول في الدم. يمكن لزيت القرفة الأساسي تنظيم مستويات السكر في الدم، كما يمكن أن تساعد إضافة زيت القرفة في طعامك في إبطاء السرعة التي يتم بها إطلاق الجلوكوز في مجرى الدم.

زيت القرفة من الزيوت التي يعتبر تناولها آمناً، لكن يجب التأكد من شرائه نقياً بنسبة 100٪، لاستهلاكه بغرض انقاص الوزن بإمكانك:

  • إضافة 1-2 قطرة في فنجان من الماء الدافئ مع القليل من العسل وقم بشربه كل يوم قبل الوجبات أو عندما تتوق إلى تناول الطعام.
  • قم باستنشاق رائحة زيت القرفة من الزجاجة كلما أردت كبح نفسك من الإفراط في تناول الطعام أو عند الشعور برغبة شديدة في الأكل.
  • مزج 1-2 قطرة من زيت القرفة مع زيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت الجوجوبا وفركه على المعصمين والصدر.
  • وضع بعض زيت القرفة في الموزع العطري لجعل رائحة المنزل رائعة ومنع النفس من التفكير في الطعام.

زيت الزنجبيل

الزنجبيل مضاد للإلتهابات، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة، كما يساعد في قمع السمنة الناجمة عن اتباع نظام غذائي غني بالدهون، وأظهرت بعض الدراسات أنه يعتبر علاجاً واعداً للسمنة.

يعتبر زيت الزنجبيل آمناً للتناول، شريطة إستخدام زيت الزنجبيل العلاجي الآمن للاستخدام الداخلي، أضف 1-2 قطرة من زيت الزنجبيل إلى كوب من الماء الدافئ مع عصرة ليمون مع العسل، أو قم باستنشاق رائحته من الزجاجة.

زيت النعناع

يستخدم زيت النعناع لعدة قرون لعلاج أمراض المعدة، ويمكن أن يؤثر مركب المنثول في الإدراك الحسي العصبي لتغيير طريقة تذوقنا ورائحة الطعام. وهذا التأثير يمكن أن يساعد في منع الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية والحد من الإفراط في تناول الطعام.

خلصت الأبحاث التي أجريت في عام 2008 إلى أن المشاركين الذين استنشقوا زيت النعناع كل ساعتين لاحظوا انخفاضاً في الرغبة بتناول الطعام مقارنة مع الذين لم يستخدموا زيت النعناع.

  • يعتبر زيت النعناع الأساسي آمنًا لتناوله، ولفعل ذلك يمكن إضافة قطرات من هذا الزيت إلى كوب من الماء وشربه قبل الوجبات لكبح الشهية.
  • نقع كرة قطن في بضع قطرات من الزيت واستنشاقها، أو استنشاقها من الزجاجة مباشرة قبل الأكل للمساعدة في تقليل الشهية.
  • إضافة بضع قطرات من زيت النعناع إلى الموزع العطري لتحسين مزاجك وكبح الرغبة الشديدة في الأكل.

زيت الليمون

يتم إستخراج هذا الزيت من قشرة الليمون، ويحتوي على مركب الليمونين الطبي. زيت الليمون هو مذيب طبيعي للدهون، وقد أوضحت دراسة أجريت عام 2013 أنه عندما يتم دمجه مع زيت الجريب فروت، فإنه يسرع من إذابة الدهون في الجسم.

  • مزج 1-2 قطرات من زيت الليمون الأساسي في كوب من الماء وتناوله في الصباح للمساعدة في دعم وظيفة الجهاز الهضمي.
  • استنشاق الزيت مباشرة من الزجاجة، أو من كرة قطن منقوعة في بضع قطرات من الزيت.
  • مزج زيت الليمون بزيت ناقل والتدليك في المناطق التي تتراكم فيها السيلوليت.

زيت البرغموت

غالبًا ما تسهم الحالة النفسية المتردية كالإكتئاب والقلق في الأكل العاطفي، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن. أظهرت دراسة أجريت عام 2015 أن استنشاق زيت البرغموت لمدة 15 دقيقة يمكن أن يعزز المزاج ويقلل من هرمون الكورتيزول. يحتوي البرغموت على مادة البوليفينول التي تساعد الجسم على إذابة الدهون والسكر بشكل طبيعي.

  • ضع بضع قطرات من الزيت على كرة من القطن، أو استنشقه من الزجاجة.
  • ضع بضع قطرات من زيت البرغموت في حوض الإستحمام للإستفادة القصوى من فعالية هذا الزيت.

زيت خشب الصندل

يمكن أن يساعد زيت خشب الصندل في قمع مشاعر السلبية وجلب بعض الهدوء، له رائحة خشبية جميلة ذات تأثير علاجي طبيعي على الجهاز الحوفي للدماغ، يمكن الإستفادة من تركيبة هذا الزيت العلاجي من خلال:

  • وضع بضع قطرات على كرة من القطن أو استنشقها من الزجاجة.
  • وضع بضع قطرات من زيت خشب الصندل مباشرة على المعصمين والكاحلين للمساعدة في التغلب على الإجهاد اليومي والتعب دون اللجوء إلى الطعام.
  • إضافة بضع قطرات من الزيت إلى الموزع العطري والحصول على لحظات من الهدوء والاسترخاء.

زيت الخزامى

تشير الأبحاث إلى أن زيت الخزامى يمكن أن يساعد في تهدئة التوتر والقلق، وقمع محفزات الأكل العاطفي. يمكن لزيت الخزامى أيضا تخفيض مستويات الكورتيزول.

  • فرك 2-3 قطرات من زيت الخزامى في راحة اليد واستنشاقها أو يمكنك ببساطة استنشاقها مباشرة من الزجاجة.
  • لزيادة الشعور بالهدوء والاسترخاء من زيت الخزامى، أضف بضع قطرات إلى موزعك العطري لتهدئة حواسك.

زيت الشمر

زيت الشمر ممتاز لتحسين الهضم وقمع الشهية. يمكن أن يساعد زيت الشمر أيضًا في تنظيم النوم الذي يمكن أن يحسن مستويات الطاقة والحالة المزاجية، والتي يمكن أن تدعم أهدافك في إنقاص الوزن.

  • إضافة 1-2 قطرات من زيت الشمر في كوب من الماء وشربه قبل الوجبات لمنع الإفراط في تناول الطعام.
  • تطبيق قطرة من زيت الشمر على المعصمين.

زيت اللبان

يمكن أن يساعد زيت اللبان أيضًا على الهضم من خلال تسريع معدل إفراز العصارة الصفراوية والمعوية. هذا يمكن أن يساعد في فقدان الوزن عن طريق التأثير على معدل الأيض.

  • إذا شعرت بالجوع، إستنشق رائحة هذا الزيت مباشرة من الزجاجة.
  • إضافة بضع قطرات من زيت اللبان لتهدئة حواسك بعد يوم مرهق، مما قد يساعد على محاربة الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

زيت الياسمين

تشير أحد الدراسات إلى أن رائحة الياسمين مهدئة مثل الفاليوم! وزيت الياسمين بالتحديد يمكن أن يساعد في تخفيف الإكتئاب وتحسين الحالة المزاجية.

  • سيفيد استنشاق زيت الياسمين قبل الأكل في منع الإفراط في تناول الطعام، يمكنك أيضًا وضع بضع قطرات من الزيت على منديل والاحتفاظ به طوال اليوم.
  • قم بإضافة 2-3 قطرات من زيت الياسمين، و4-5 قطرات من زيت الجريب فروت إلى موزعك العطري، الرائحة العطرية لهذه الحمضيات سوف تحسن الحالة المزاجية.
إذا كنت ترغب في البدء في دمج الزيوت الأساسية في خطة فقدانك للوزن، إحرص على إقتناءها من مصدر موثوق وأن تكون طبيعية لتفادي أي عواقب أو مضاعفات صحية، وتأكد من اختيار الأصناف المدرجة أعلاه ضمن لائحة زويت أساسية لإنقاص الوزن.