كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 28/12/2021

ما هو الفرق بين البيلاتس واليوغا وفوائدهم للجسم؟

ما هو الفرق بين البيلاتس واليوغا وفوائدهم للجسم؟
هناك تشابه كبير بين البيلاتس واليوجا حيث كلا منهما يشتمل علي عدة حركات وأوضاع يكون الهدف منها هو زيادة مرونة الجسم وقته، بالإضافة إلى حدوث تواصل بين الجسم والعقل، و لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن الفرق بين البيلاتس واليوغا.
بوجه عام تعد اليوغا هي عبارة عن ممارسات يتم من خلالها التركيز على الذهن وما يشعر به الفرد اما المرونة والقوة فإنها تأتي على هيئة أعراض جانبية للتمارين واليكم الفرق بين البيلاتس واليوغا.

ما هي رياضة اليوغا؟

يعد الغرض الأساسي من ممارسة تمارين اليوغاأبرز فوائد اليوغا الطائرة البدنية والنفسية لصحة الفرد هو:

  • التوحيد بين العقل والجسد والروح حيث أنه في هذه الرياضة يكون الجسد والعقل عبارة عن هيكل واحد.
  • حيث أن اليوجا تمنح الجسم مزيدا من المرونة فضلا عن دورها في توفير الاسترخاء للجسم وخاصة في الأوقات التي يشعر فيها الفرد بمزيد من التوتر.
  • ويعد هذا السبب الرئيسي في أن الكثير من الأفراد يتعلمون دروس اليوغا لتخفيف التوتر.
  • وبذلك تعد اليوجا هو عبارة عن استشفاء للجسم فضلا عن أنها توفر للعقل الانسجام التام مما يجعلها من قبل الكثيرين هي عبارة عن نشاطا علاجيا.

ما هي رياضة البيلاتس؟

يمكننا توضيح ما يتعلق برياضة البيلاتس من خلال الآتي:

  • سميت رياضة البيلاتس بهذا الاسم نسبة إلى جوزيف بيلاتس الرياضي الألماني الذي قام بتأسيسها وتسميتها نسبة إلى اسمه، حيث رأي جوزيف أن هناك ارتباطا وثيقا بين الصحة العقلية والصحة الجسدية.
  • ومن هذه العلاقة القوية قام جوزيف بابتكار عدة تمارين رياضية غريبة الحركات واليت منها الملاكمة والجمباز والمصارعة وفي العشرينات من القرن العشرين هاجر جوزيف ايل الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وهناك قام بافتتاح مركز خصصه لتدريس طريقته الجديدة في ممارسة تمارين البيلاتس التي تعد هي عبارة نوع من التمارين الرياضية التي يتم ممارستها من أجل تقوية الجسم وتحسين لياقته البدنية هذا بالإضافة إلى تعزيز مرونته وتزويد قدرته على التوازن.
  • كما أن رياضة البيلاتس سيتم التركيز فيهما على ممارسة التمارين الرياضة التي يتم ممارستها بشكل فردي من أجل زيادة قوة العمود الفقري وجميع المفاصل التي يرتكز عليها الهيكل العظمي اذلي يكون جسم الإنسان.
  • وعادة ما تركز هذه الرياضة على ممارسة التمارين الرياضية التي تحدث تنسيقا بين الجسد والعقل الأمر ذلك يجب على الفرد أن يكون علي دراية كاملة بالطريقة الصحيحة التي يجب أن يتحرك ويتنفس بها الجسم.

ممارسة تمارين البيلاتس

تعد هذه الرياضة من الرياضة التي يمكن أن يمارسها أي فرد في أي مرحلة عمرية وذلك بصرف النظر عن مستوى لياقته البدنية إلا أنه ينصح بالآتي:

  • قبل أن يقوم الفرد بممارسة هذه الرياضة يفضل أن يقوم باستشارة الطبيب المختص وخاصة لهؤلاء الأفراد الذين سجلوا تاريخا مرضيا سابقا.
  • حيث إنه يمنع من ممارسة هذه الرياضة الأشخاص الذين يعانون من عدم استقرار في معدل ضغط الدم.
  • كما يمنع من ممارستها الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام او الذين هم معرضون لخطر الإصابة بتجلط الدم.
  • ويجب التنويه الى أنه يفضل أن يقوم الفرد بممارسة هذه التمارين الرياضية من خلال التمرين أولا على يد مدرب معتمد بحيث يتمكن الشخص من ممارسة مثل هذه التمرينات الرياضة في شكلها الصحيح.
  • ومن الجدير بالذكر أنه غالبا ما تحتوي الصالات الرياضية على جهاز خاص بممارسة رياضة البيلاتس وهذا الجهاز هو عبارة جهاز تمرين يتضمن على أحزمة ونوابض متصلة ببعضها بالإضافة إلى احتوائه على مقاومة يستخدمها الفرد أثناء التمرين.
  • وتتميز هذه الرياضة بالسهولة حيث انه يمكن ممارستها في المنزل وذلك عن طريق الاستعانة بمجموعة من الوسائل التعليمية الرقمية التي يمكن من خلال مشاهدتها ثم بعد ذلك يقوم الشخص بتقليد ما يشاهده وذلك عن طريق توفير بعض الأدوات والتي منها ضرورة توفير سجادة يتم وضعها على الأرض.
  • وذلك لاستخدامها في ممارسة تمارين البيلاتس وهنا يجب التنويه إلى أنه قد يتخيل إلى الفرد أن حركات البيلاتس بسيطة هي فعلا كذلك، ولكنها تحتاج إلى مزيد من الدقة والتحكم.
  • وعادة ما يتطلب تعليم الدرس الواحد من رياضة البيلاتس مدة تتراوح ما بين خمس وأربعون دقيقة وستون دقيقة وبواقع ممارسة التمرين أربعة أيام في الأسبوع.

الفرق بين البيلاتس واليوغا

عادة ما يقوم الفرد في رياضة البيلاتس إلى:

  • ممارسة عدة تمارين رياضية يتم فيها التركيز على زيادة قوة الجسم، أما في تمارين اليوغا يرغب الفرد في تطوير توازنه وازدياد مرونة جسمه، وذلك هو الفرق بين البيلاتس واليوغا.
  • بالإضافة إلى تحسين قدرة الفرد على تحسين أدائه في التنفس إلا أنه على الرغم من التشابه الكبير بينهما إلا أنه يوجد فرق بين البيلاتس واليوجا.
  • ويتضح من خلال الأداء لكل منهما وكل واحدة منهما تتميز بخصائص مختلفة عن الأخرى، حيث أن اليوجا تحدث تأثيرا كبيرا على العقل من خلال ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء في حين أن رياضة البيلاتس تعد من الرياضات الفيزيائية التي من خلالها يتم تعزيز قوة الجسم.

كما أن الفرق بين البيلاتس ورياضة اليوغا يتضح من خلال:

  • أن رياضة اليوجا لا تتطلب أي معدات لممارستها في حين البيلاتس تعتمد على بعض الأجهزة وتوافر حصيرة ممارسة التمارين الخاصة به.
  • كما أن من أبرز الفروقات بين الرياضيين يتضح أيضا من خلال أن ممارسة اليوجا.
  • يتم ممارسة الحركات الخاصة بها في وضعيات ثابتة بينما حركات رياضة البيلاتس فإن الشخص يقوم بممارستها وفقا لتسلسل حركي معين.

فوائد رياضة البيلاتس

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تعود على الإنسان بالنفع عند ممارسة رياضة البيلاتس ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

  • أنها تساهم بدور هام في تعويد الجسم على البقاء في وضع سليمة لفترة محددة.
  • تساهم بدور كبير في زيادة قوة العضلات فضلا عن أنها تساهم في نحتها بالشكل المثالي.
  • من فوائد البيلاتس أنها تؤدي دورا هاما في تزويد مرونة الجسم بالإضافة إلى تحسين توازنه.
  • أنها تعد جيدة في تخفيض حدة التوتر التي يمكن أن يشعر بها الفرد.
  • تمنح الفرد الذي يمارسها شعورا عاما بالسعادة والرضا.
  • أنها تزيد من قدرة الفرد على التخلص من الوزن الزائد.

الفرق بين انتشار اليوجا تمارين البيلاتس

  • ازدهرت رياضة اليوغا باعتبارها رياضة مستقلة في بداية القرن الواحد والعشرين حيث أنه قبل ذلك الوقت وكانت موجودة ولكنها لم تتحول إلى ظاهرة عامة إلا بعد حلول هذا القرن، حيث إنه منذ الوقت قد تضاعف عدد الممارسين لهذه الرياضة في غضون سنوات قليلة.
  • حيث إنه في عام 2016 قد وصل إلى عدد الممارسين لهذه الرياضة وكان ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية بينما بلغ عدد الممارسين لهذه الرياضة في المملكة المتحدة حوالي نصف مليون شخص.
  • لقد شهدت تمارين رياضة البيلاتس والتي تعد أكثر حداثة من رياضة اليوغا نموا وانتشارا سريعا ومن الجدير بالذكر أن هذه الرياضة قد تم ابتكارها منذ مائة عام تقريبا، مما ساهم في انتشار هذه الرياضة قيام العديد من المشاهير بممارسة مثل هذه التمارين الرياضية من شتى بلدان العالم.
ختاما هناك وجه شبه كبير بين تمارين البيلاتس واليوغا في أداء الحركات الخاصة بكل منهما إلا أن الفرق بين البيلاتس واليوغا يتضح من خلال وضعيات الحركة والأدوات المستخدمة في كل منهما.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ